الشعب المصري أيد واحدة؟!

7 03 2011

ياريت قبل ما نقول أن الشعب و الجيش أيد واحدة ، لازم يكون الشعب كله متماسك و هو نفسه ايد واحدة عشان يعرف يمسك إيد الجيش و يكونوا أيد واحدة، عشان الشعب لو كان ليه اكتر من إيد يبقى أنهي إيد هتكون مع الجيش ايد واحدة؟!

ياجماعة لازم نتوحد دلوقتي أكتر من أي وقت فات.

فادي أرنست  لفت نظري لموضوع المشاركة دة (و أنا بشكره أنه لفت نظري للموضوع دة)  و دي أسئلة دارت في باله و بالي:

كام واحد سمع عن موضوع الكنيسة اللي اتحرقت اللي في قرية صول في أطفيح؟

و كام واحد من اللي سمعوا أهتموا بالموضوع؟

و كام واحد من اللي اهتموا شارك في الادانة للي حصل؟

و كام واحد أدان ، فكر أنه يعمل عمل إيجابي و يوعي الناس الجهلة أو يعمل أي حاجة تساعد؟

و من ناحية تانية: كام واحد فعلا ارتاح للي حصل و فرح بيه؟

و كام واحد قال و أنا مالي؟

و كام واحد اكتفى بأنه يقول دة شغل أمن دولة و ضميره ارتاح بعد كدة؟

الاسئلة دي محتاجة اجابة النهاردة قبل بكرة، و محدش يقول دة مش وقته البلد مش ناقصة. لأ… ده وقته طالما بنبني البلد يبقي نبنيها على نضيف. و يا سيدي انا ما بقولشي تنزل تتظاهر مع المسيحيين في ماسبيرو، كفاية قوي أنك توضح اعتراضك على اللي حصل  و بشكل عملي. مش صعبة الحكاية. غير كدة يبقى للأسف موضوع الاعتداء على الاقباط ها يتكرر، و مش هناخد من حد غير الشجب و الادانة.

سؤال لازم كل واحد يسألة لنفسه : هل انت بتؤمن فعلا بالمواطنة؟ لو الاجابة أيوة، يبقي عليك دور كبير مسلم و مسيحي ، و لو معملتش دورك تبقي مقصر في حق الوطن و المواطنين، أما إذا كنت صريح مع نفسك و شايف الاقباط مرتاحين على الاخر و ماحدش بينتقص من حقوقهم. فياريت تراجع ضميرك و تقرأ الاحداث اللي حصلت و لسة بتحصل بعيد عن أي عصبية، يمكن ربنا ينور طريقك و تشوف اللي حصل لأخواتك في الوطن و هل ده متفق مع المواطنة و لا لأ!

هل تعرف يا صديقي أن فيه ناس مصريين زيك قاعدين مرعوبين جوة بيوتهم بسبب التهديدات اللي بتجلهم؟

هل تعرف يا صديقي أن فيه ناس مصريين زيك هربوا و مش عارفين يرجعوا بيوتهم من الرعب اللي في القرية؟

(لو أنت مسلم) هل تعرف أن صيحات التكبير هي كانت شعار الناس اللي هدمت الكنيسة؟ هل ده هو الاسلام في نظرك ؟

و لو مش هو دة الاسلام..هل اكتفيت  بس بأنك تقول الاسلام برئ من الناس دى؟

هل كل أهل القرية أمن دولة و مخبرين؟ و لا فيه ناس فعلا الجهل و التعصب ماليها؟

هل ……و هل …..! أسئلة كتير محتاجة إجابة! و لو جاوبت لازم تكون مقتنع بإجابتك عشان تعرف تتصرف على ضوء إجابتك.

السؤال الاخير: يا ترى ها تعمل حاجة؟ دة سؤال أنا معنديش رد عليه! لو كل واحد فينا عرف إجابة السؤال دة .. أضمنلكم أن مصر هتكون حاجة تانية خالص.

 





بهدوء

25 02 2010

زي ما قلت في الموضوع اللي فات اني ها جيب مثل على المواقع اللي بتحث على كراهية المسيحيين. و أنا مش قصدي من الموضوع دة اني أولع الدنيا، انا كل اللي نفسي اشوفه ان الناس تفكر بمخها وما تمشيش عمياني ورا أي حد. انا ماعرفش هايكون ردفعل الناس ازاي على الموضوع دة؛ لكن قبل ما  اي حد يهاجمني أو حتى يبرر المكتوب بأي شكل ياريت يشغل دماغه و يشوف الكلام ده معناه اية؟ و ايه دلالاته؟ و يفكر ايه رد فعل الناس العادية اللي قرت الكلام ده و بتنفذه بدون ما تشغل دماغها؟ عامة، انا متقبل اي رد يكون عاقل و موزون و عشان أريح الناس ، اي حاجة من  الكلام اللي جاي مش هاتناقش فيه لأنه ببساطة هايكون كلام مش مجدي و تضييع وقت

أولا: ياريت ماحدش يختزل الموضوع كله في الحديث المذكور و يقولي ده كان ليه مناسبة و الكلام ده. الشيخ هنا بيتكلم . عن كيفية المعاملة، يعني ده درس عملي في طريقة المعاملة مش درس تاريخ

ثانيا: ارجو ماحدش يقولي الشيخ دة من السعودية و احنا هنا في مصرفالموضوع مختلف. كتير من المسلميين في مصر ولاءهم لشيوخ السعودية و بيرفضوا شيخ الازهر المصري

ثالثا: بخصوص الشيخ برضوا محدش يقولي انه مش مشهور او ان تأثيره ضعيف. دور بنفسك قد ايه فيه مواقع و ناس بتستشهد بيه و بكلامه في كلامها في المنتديات. ده أنا حتي لقيت ناس بتستشهد بكلامه في التعليقات على اخبار موقع اليوم السابع

رابعا: قبل ما حد يقول ان ده مش حث على الكراهية و لكن تمييز للمسلم عن غيره، ياريت يعد كام مرة اتكررت كلمة اهانة أو اذلال أو  ما شبه. و بعد كدة يوصف الكلام دة بالشكل اللي يشوفه مناسب

خامسا: ياريت ما حدش يقولي ان دة مش الاسلام و ان الاسلام برئ منه. لأانه كده هايدخل نفسه في متاهات مالهاش نهاية. وبالمثل برضو ارجو ماحدش يقولي ان في شيوخ تانية بتدعو لغير كدة و ان في وسطيين مش موافقين على الكلام دة. لان ببساطة يقارن صوت الوسطيين و اتباعهم و صوت المتزمتين و اتباعهم و يعرف صوت مين مسموع اكتر. و كمان ماينساش ان الشيوخ دول هما اللي بيوصفوا نفسهم بانهم الصح و اتباع السلف الصالح يعني اي حد بيؤمن بالسلفية ها يمشي وراهم و طبعا التيار دة بيزيد في مصر مش عاوزة كلام

أنا كدة تقريبا خلصت اللي عندي و عايز اللي بيقرأ الكلام ده يتأكد أن مش هدفي مهاجمة الاسلام و لا التنديد بيه، انا كل اللي خلاني اكتب الكلام ده أن عندي امل ان الناس تبتدي تفرز و تحلل وتشوف ايه اللي هايجنوه من اتباع الكلام ده اللي بيزود الفرقة و الكراهية

أخيرا: هو دة الموقع اللي كنت بتكلم عنه ياريت تشوفوه واللي عاوز يتناقش انا تحت امره

كيفية معاملة الذميين